أهمية دور شركات الدعايا خاصة نحو المشروعات الصغيرة

يعتقد البعض أن االعملية التسويقية هي عملية معقدة للغاية و لذا يخشى الدخول في عالم التسويق بالرغم من كونه كان ولا يزال هو حجر الأساس لجميع المشروعات التي تلقى صدى بشتى المجالات ،  و لا يتوقف نجاح العملية التسويقية على حجم التمويل الذي تقدمة المؤسسة حيث أن هناك العديد من المشروعات الصغيرة  و أحياناً تكون متناهية الصغر التي لقت نجاح منقطع النظير بالرغم من محدودية حجم التمويل ، و من المتوقع أن تبدأ بالظهور هنا علامات التعجب حول ( كيف أستطاعت تلك المشرعات الصغيرة النجاح أذن ) ، و الأجابة تكون ببساطة لأنها لجأت للأساليب التسويقية العلمية و التي دائماً ما يكمن الحل الأمثل  بداخلها و قد تتمثل تلك الأساليب في الحملات التسويقية التي تتم من قبل شركات الدعايا و الأعلان

و يظهر الدور الكبير الذي يشكلة الأنترنت كأحد أهم و أقوى الأذرع التى لأبد ان يحارب بها المسوق في هذا العصر و كيفية الأستفادة منه على نحو واسع من قبل المشروعات أو الشركات الصغيرة ، وعلي سبيل المثال موقع  ( أمازون ) و هو بمثابة متجر ألكتروني يتم البيع من خلاله و الذي يمثل مثال حي للنجاح الذي تحققة المشروعات الصغيرة و تصبح مع مر السنوات شركات عملاقة ، و يعتبر الأنترنت هو العامل الأساسي في نجاح تلك النوعية من المشروعات و ذلك لحل أزمة موقع الشركة حيث أن ( امازون )  موقع الكتروني فقط وليس لة مقر ، و هناك العديد من الشركات الصغيرة التي تتبني الفكرة ذاتها و تلقي نجاح

اقرأ ايضاً  كذبة أبريل فى عالم التسويق

و يتوجب هنا الرجوع الى شركات الدعايا للقيام بالعمليات التسويقية اللأزمة ، وهو ما قد يجعلك تصل لأهدافك بخطوات أسرع و أكثر دقة بلأضافة الى توفير ميزانية أنشاء مقر وما الى ذلك و تقتصر عملية التمويل على الدفع للشركة مقابل ما ستقدمة لك من خدمات تسويقية و دعائية ، ولابد من توخي الحذر في التوسيق للمشروعات الصغيرة على وجه التحديد و ذلك لأن الوقوع في خطأ صغير سوف يكلفك الكثير ، و هناك بعض الأخطاء التي يقع بها رئيس تلك الشركة وهو عدم تحديد الفئة المستهدفة بشكل يتناسب مع المنتج الذي يتم تقديمة أو أنخفاض الجودة نظراً لأرتفاع الميزانية ، لذا لزم التنوية الى أهمية دور شركات الدعايا للتحقيق أهداف المشروعات و خاصة الصغيرة

أهمية التسويق السياسي و مدي تاثيرة على الأحداث العالمية
أخلاقيات يجب الإلتزام بها في العملية التسويقية
%d bloggers like this: