التسويق الأخضر و أهميتة البيئية

   يسود نواحي متعددة من العالم مفهوم خاطيء عن التسويق أو مجال الدعاية و الإعلان بوجه عام و هو يقول بانه مجال يستهدف فقط الربح المادي و ذلك بعيداً عن أي من الأغراض الأخرى ، و نحن هنا لنقوم بمحاولة لتصحيح هذا الخطأ و ذلك من خلال توضيح الجانب الأخر الغير مرئي للعامه و يتضح من خلال التسويق البيئي على سبيل المثال ، فهو أحد أشكال التسويق الغير هادفه للربح بشكل أساسي و لكن الهدف الرئيسي هو حماية البيئة  و ذلك من خلال تقديم منتجات تحقق مكسب مادي و في الوقت ذاته غير ضارة بالبيئة و سنقدم لكم بعض من المعلومات الهامة عن التسويق البيئي أو كما يطلق عليه البعض ” التسويق الأخضر” فى السطور التاليه

تتمثل فكرة التسويق الأخضر فى كونه أداة تسويقية صديقة للبيئة حيث أنها تقوم على التسويق للمنتجات التى تتطابق مع المعايير المطلوبة فى المنتجات الغير ضارة بالبيئة أو الصديقة لها و ذلك من حيث مواد التصنيع و التعبئة و ما إلى ذلك من الصفات التي يجب أن تتصف بها تلك المنتجات ، و تتمثل في النقاط التاليه

أولاً أن تعتمد المنتجات في تصنيعها على الطرق المستدامة

ثانياً أن تتجنب المصانع عمليات إلقاء مخلفات التصنيع في النيل أو المياه بوجه عام مما يؤدي إلى تلوث المياه

اقرأ ايضاً  ايه هو ال pink marketing ؟؟

ثالثاً أن يتم تجنب إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون أو أي من ملوثات الهواء

رابعاً أن يتم تصميم المنتجات بطرق تعبئة و تغليف صديقة للبيئة و ذلك من خلال تصنيعها كي تكون صالحة للإستخدام لفترة طويلة و ليس التخلص منها فور اللإنتهاء من الإستخدام

و يتفرع من مفهوم التسويق الأخضر العديد من المفاهيم الفرعية و هي

 المستهلك الأخضر

و يعني المستهلك الذي لديه وعي بيئي و بالأضرار التي تلحق بها نتيجة سوء إستخدام المنتجات و من ثم فإن هناك شركات محددة تعمل وفق هذا النمط التسويقي الأخضر و تستهدف تلك الشريحة من الجمهور

الإعلان الأخضر

و هو يستهدف نشر الوعي البيئي و تشجيع المواطنين على إستخدام المنتجات التي يقومون بالتسويق لها حيث أنها صديقة للبيئة ، و أصبح هذا النوع من الإعلانات منتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي بشكل خاص و يمثل فرع جديد و مميز من فروع العمل التسويقي

 

الإختلاف و أوجه الشبه بين التسويق المحلي و العالمي
%d bloggers like this: