منتخب مصر الأوليمبي – وجوه جديدة للأعلانات الدعائية

منتخب مصر الأولمبي , هو الفريق الوطني لمصر تحت سن 23 عام لكرة القدم , هدف الفريق الرئيسي هو التأهل في بطولة الألعاب الأوليمبية و بطولة أفريقيا
كانت بداية المنتخب المصري الأوليمبي في دورة الألعاب سنة 1920 و أول ظهور لهم في نفس السنة
و في وقتنا هذا يحقق المنتخب نجاح كبير عبر فوزه  في بطولة الامم الافريقية لتحت سن 23

حيث انهم قدمو تقدم ملحوظ في الداء و ذلك بالفوز على الفرق المنافسة  و الوصول الى النهائيات و معها حلم التتويج بالبطولة , فمن هذه النقطة قد نرى أن هذه الوجوه الشابه قد أصبحت مألوفة لدى أغلبية الجمهور المصري
ويمكن أيضاً اعتبارهم مثل اعلى للصغار و الكبار و ذلك لأن كرة القدم تعد هي مصدر الحماس و التسلية الأساسي لدى الجمهور المصري بكل فئاته المجتمعية
من هذا المنطلق يمكننا قلب الطاولة واستغلال التريند كما يقال في عالم التسويق و ذلك من خلال جعل وجوه هؤلاء الشباب على اللوحات الاعلانية أو في الاعلانات التلفزيونية أو حتى على الانترنت
ان نظرنا الى هذه النقطة من الناحية التسويقة فأنها تعد مثل الدجاجة التي تبيض ذهباً حيث ان هؤلاء الشباب يعدون مثلاً أعلى للعديد من الأفراد , في استراتيجيات التسويق استخدام  المشاهير في الاعلانات أو التسويق بشكل عام يمثل عامل جذب كبير و ميزة للمنتج و الشركة المصنعة على حد سواء
اذا عكسنا النظرة من  وجهة نظر الجمهور أو المشاهد سوف نجد أن الأغلبية سوف يقبلون على شراء المنتج فقط لأنهم رأو نجمهم المفضل يقوم بأستخدامها أو يمتلكها أو فقط يروج لها و هذا التصرف يعد تلقائي من قبل المشاهدين في مقبل حبهم للنجم الذي يقوم بعمل الاعلان
ايضاً كمسوقين اذا قمنا بالنظر الى أفضل الاعلانات التي وصلت الى عدد مشاهدات كبير و حققت الهدف منها و في بعض الاحيان أكثر من المتوقع كانت لنجوم الكره حيث أنهم يمثلون القدوة و المثل الأعلى للفئة الحالمة من المشاهدين و من خلالهم يرون أنفسهم
لذلك من المتوقع في الفتره القادمة أن تقوم الشركات بتطبيق أفضل استراتيجيات التسويق و عمل حملات اعلانية مع العديد من نجوم المنتخب الشاب منتخب مصر الاوليمبي

اقرأ ايضاً  طرق لبناء محتوى مثير لمنتج جديد على السوشيال ميديا

Post your comment

نصائح سريعة لتحقيق النجاح على وسائل التواصل الاجتماعي
اهميه التسويق الاكترونى وتجنب الوقوع فى "فخ" القبعه السوداء
%d bloggers like this: